خبر وتعليق سياسي

خبر وتعليق

الخبر:

ذكر موقع (أحرار برس) الخميس 14 فبراير 2013 عن زيارة وفد أمني من جهاز المخابرات (الإسرائلية) عبر طائرة حربية هبطت بمطار القاهرة الدولي الخميس، حيث التقى الوفد (الإسرائيلي) بنظيره المصري والذي يترأسه مدير المخابرات، للإجتماع والتباحث حول العلاقات المصرية (الإسرائلية) والوضع الأمني في سيناء!!

http://www.ahrarpress.com/Section/5770/Default.aspx

التعليق:

إن هذه اللقاءات الأمنية تؤكد أن العلاقة بين البلدين ما زالت قائمة، وتزداد تلاحماً في الشؤون الأمنية التجسسية التي تصب في صالح كيان يهود، تلك العلاقات التي ما زالت مستمرة وبـ”حميمية” منذ السادات إلى يومنا هذا. وإن تلك اللقاءات تكشف حقيقة وجوه حكام مصر الجدد؛ الذين رفعوا شعار الإسلام، والجهاد، وبغض يهود، فلا إسلاماً طبقوا، ولا جهاداً أقاموا، ولا بغضاً ليهود أظهروا!

إن على أهل مصر الكنانة أن يكملوا ثورتهم ويحققوا غايتهم، لا أن يقفوا في منتصف الطريق! وذلك بإسقاط النظام العلماني بكامل تشريعاته وقوانينه المستمدة من البشر لا من رب البشر، وإقامة دولة الخلافة الراشدة، فالخلافة وحدها القادرة على تحرير فلسطين وبلاد المسلمين المحتلة الأخرى من رجس الكفار المستعمرين، وإنهاء الأزمات بجميع أشكالها التي تعيشها مصر وسائر ديار المسلمين، بتطبيقها للإسلام المبين؛ نظام رب العالمين.

(لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَامِلُونَ)